الرئيسية | استفسارات | تواصل | خريطة الموقع
المغارب في العلوم الاجتماعية
المؤسسة | المكتبة والمجموعات | الفهارس والباقة الرقمية | الأنشطة العلمية والنشر | روابط الفضاء المغاربي
   

المؤسسة

   

تعريف

المدخل الرئيسيفتحت مؤسسة الملك عبد العزيز آل سعود للدراسات الإسلامية والعلوم الإنسانية أبوابها للقراء في 23 شوال 1405 الموافق لـ 12 يوليوز سنة 1985. وهي مؤسسة توثيقية وعلمية وثقافية أنشئت بمبادرة كريمة من خادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبد العزيز رحمه الله، الذي ظل يرعاها منذ انطلاقها.
أنشئت المؤسسة بموجب القانون المغربي على شكل جمعية تتوفر على الشخصية المعنوية، وهي حاصلة على صفة المؤسسة ذات النفع العام، يديرها مجلس إدارة يتكون من شخصيات تنتمي إلى المؤسسات الجامعية والأكاديمية والقطاعين العمومي والخاص.
تتوخى المؤسسة خدمة البحث العلمي، في مجال العلوم الاجتماعية والإنسانية. وتولي الأولوية في هذا الباب للفضاء العربي والإسلامي وبخاصة ما تعلق بالمجال المغاربي في أبعاده التاريخية والثقافية والجغرافية أو في واقعه الراهن. وهي بذلك تتوجه بالأساس لخدمة الباحثين والأساتذة وطلبة المؤسسات الجامعية والمدارس العليا المرتبطة بمجالات تخصصها: العلوم الإنسانية والاجتماعية والدراسات العربية الإسلامية.

مؤسسة في خدمة البحث العلمي
تشتغل مؤسسة الملك عبد العزيز آل سعود للدراسات الإسلامية والعلوم الإنسانية ضمن المحاور الثلاثة الرئيسية الآتية:

مكتبة متخصصة في خدمة البحث العلمي: تتوفر هذه المكتبة في حدود ديسمبر 2013 على مجموعات غنية من الوثائق تناهز 665.900 مجلد ووحدة توثيقية تستجيب لحاجيات وتطلعات الباحثين في العلوم الاجتماعية والإنسانية والدراسات الإسلامية، وفي لغات العمل الرئيسية: العربية والأمازيغية والفرنسية والإنجليزية والإسبانية والألمانية. ويعد هذا الرصيد الوثائقي ثمرة سياسة اقتناء اتجهت تدريجيا صوب التخصص في الدراسات المغاربية، الأمر الذي مكن المؤسسة من التوفر على مجموعات تعد من أغنى الأرصدة المتعلقة بالفضاء المغاربي والغرب الإسلامي. وفضلا عن دراسات العلوم الاجتماعية والإنسانية، تستقبل المؤسسة كذلك الإنتاج الأدبي المغاربي.

مركز توثيق وإعلام بيبليوغرافي: يتوفر على بنك معلومات وضع رهن إشارة رواد موقع المؤسسة على الإنترنيت www.fondation.org.ma). ويضم بيانات بيبليوغرافية لكتب ودوريات ومقالات يتم تحيينها بشكل مباشر على فهرس المؤسسة. كما يضع المركز تحت تصرف رواد مكتبة المؤسسة فهارس المكتبات الوطنية الرئيسية عن طريق الأقراص المدمجة والإنترنيت. للمستعمل كذلك أن يلج مجانا إلى بنوك بيانات بيبليوغرافية ونصية، تضم آلاف الدوريات العالمية مثل:

Academic Search Complete: قاعدة بيانات شاملة تحتوي على أزيد من 8000 دورية كاملة النص، 50% منها تهم العلوم الإنسانية والاجتماعية؛

Cairn info: بوابة خاصة بالدوريات المتخصصة في العلوم الاجتماعية والإنسانية باللغة الفرنسية. تضم حاليا 397 دورية؛

Francis: قاعدة بيانات بيبليوغرافية، تحتوي على أزيد من 1.5 مليون تسجيلة بيبليوغرافية في مجالات العلوم الاجتماعية والإنسانية؛

Index Islamicus: يضم الكشاف الإسلامي حاليا أكثر من 400.000 تسجيلة (مقالات، كتب، دوريات).

ومن أجل توفير معلومات عن مضمون مجموعاتها بطريقة أنجع، تصدر المؤسسة بيبليوغرافيات موضوعية على الورق وعلى أقراص مدمجة بالإضافة إلى فهارس. وتعكف كذلك على رقمنة فهارس الدوريات المتوفرة في مكتبتها والتي تضعها رهن إشارة المستعملين على بوابتها في الرابط التالي:

http://www.fondation.org.ma/fondation_ar/revues.html

كما تتوفر المؤسسة على مكتبة رقمية تحتوي على مجموعة من المخطوطات والحجريات وبطائق بريدية قديمة، بالإضافة إلى مجموعة أرشيف تاريخي، أما عدد الصفحات المرقمنة حتى متم سنة 2013 فيناهز 604.100 صفحة.

فضاء للنشاط العلمي (ندوات، مؤتمرات ...): يسمح بقيام الحوار الفكري والتبادل العلمي والثقافي بين الباحثين والمفكرين من داخل المغرب وخارجه (انظر فهرس منشورات المؤسسة). وقد أطلقت المؤسسة في سنة 2008 مشروعا لنشر الأطروحات والرسائل الجامعية في إطار برنامج دعم الباحثين الشباب.

المؤسسة فاعل ثقافي

رافق عمل المؤسسة في مجال بناء مكتبة ومركز معلومات نشاط ثقافي تنوعت موضوعاته في اتجاه تنمية الحوار الفكري وتبادل الخبرات والمعارف بين العلماء والباحثين، مغاربيين وعربا وأوروبيين وأمريكيين وأسيويين، حول مسائل فكرية أساسية تُثيرها حركية المجتمعات المعاصرة وخاصة المجتمعات المغاربية.

ولقد اتخذ هذا النشاط شكل ندوات ومؤتمرات وطاولات مستديرة وحلقات بحث ومحاضرات ولقاءات ثقافية. وقد عرفت أعمال العشرات منها طريقها إلى النشر، كما يشهد على ذلك فهرس مطبوعات المؤسسة وبوابتها على الإنترنيت.

اهتمت المؤسسة بالعمل على تنظيم الملتقيات المهنية والدورات التكوينية الموجهة للنهوض بالقطاع المكتبي المغربي والمغاربي. وأكدت حضورها كمركز لإنتاج المعلومة البيبليوغرافية ونشرها بواسطة مجلات وفهارس بيبليوغرافية وصل عددها إلى ما يقارب 30 عنوانا وأيضا عن طريق الإنترنيت ومن خلال تنظيم معارض للكتاب وتشجيع العمل للنهوض بالقراءة وبالترجمة.

إصدارات المؤسسة

أصدرت المؤسسة مجموعة من المطبوعات تضم أعمال الندوات والمؤتمرات التي تنظمها. كما تصدر سلسلة "أبحاث" وهي مجموعة أعمال الباحثين المختارة ضمن برنامج دعم الباحثين الشباب في حقول العلوم الإنسانية والاجتماعية، وقد فاز ثلاثة منها بجائزة المغرب في العلوم الإنسانية، التي تمنحها وزارة الثقافة (سنوات 2010، 2012).