الرئيسية | استفسارات | تواصل | خريطة الموقع
المغارب في العلوم الاجتماعية
المؤسسة | المكتبة والمجموعات | الفهارس والباقة الرقمية | الأنشطة العلمية والنشر | روابط الفضاء المغاربي
   

الأنشطة الثقافية والعلمية والنشر

   

28 أبريل 2005 : زيارة

يوم الخميس 28 أبريل 2005، قام معالي وزير الثقافة والإعلام بالمملكة العربية السعودية، السيد إياد بن أمين مدني، بزيارة ودية لمقر المؤسسة. وكان برفقة معالي الوزير وفد إعلامي يتكون من السادة رؤساء تحرير كبريات الصحف السعودية وطاقم من التلفزة السعودية. وقد كان في استقبال معالي الوزير معالي الأستاذ فيصل بن معمر، المشرف العام على مكتبة الملك عبد العزيز العامة بالرياض وعضو مجلس إدارة مؤسسة الملك عبد العزيز بالدار البيضاء، والسيد محمد الصغير جنجار، نائب مدير المؤسسة. وبعد زيارة لمسجد الملك عبد العزيز، تفقد معالي الوزير مختلف مرافق المؤسسة واستمع إلى الشروح التي قدمت له عن رصيدها الوثائقي ونشاطها العلمي والخدمات العديدة التي تقدمها للباحثين. كما اغتنم فرصة وجوده بالمؤسسة للقاء ببعض روادها والاستماع إليهم وهم يعبرون عن مدى استفادتهم من الخدمات التوثيقية والإعلامية التي توفرها لهم مكتبة المؤسسة.
وقد كانت هذه الزيارة مناسبة للتأكيد على أهمية تعزيز التعاون المكتبي والعلمي بين المملكتين المغربية والسعودية، من خلال جسر التبادل المتواصل الذي تقيمه كل من المؤسسة ومكتبة الملك عبد العزيز العامة.

الزيارة في صور

8-9 أبريل 2005 : ندوة

نظمت مؤسسة الملك عبد العزيز بتعاون مع مؤسسة كونراد أديناور بالرباط ندوة دولية تحت عنوان "وجهة التاريخ : العقل وشروط الوجود الإنساني".
لمزيد من المعلومات أنقر على العنوانين التاليين :

التغطية الصحافية
الندوة في صور

 مارس 2005 : زيارة

يوم 22 مارس 2005 زار مقر المؤسسة السيد ويلهالم ستودراشر رئيس مؤسسة كونراد أديناور الموجود مقرها المركزي ببرلين في ألمانيا والتي تتوفر على أزيد من سبعين فرعا عبر العالم.
وقد أعجب السيد ستودراشر بإنجازات المؤسسة وبتقاليد الحوار العلمي الحر والمسؤول التي رسختها في محيطها، كما أشاد بالتواصل الذي نجحت في إرسائه بين النخب الفكرية في ضفتي البحر الأبيض المتوسط.
وعبر أيضا عن عزمه على دعم برنامج التعاون العلمي "حوار الضفتين" الذي يجمع منذ سنة 2002 كلا من المؤسسة وفرع مؤسسة كونراد أديناور بالرباط.

18-19 فبراير 2005 : ندوة

نظمت مؤسسة الملك عبد العزيز بتعاون مع مكتبة الملك عبد العزيز العامة بالرياض ندوة دولية تحت عنوان "نحو مجتمع عربي قارئ : سياسات دعم وتنمية القراءة : تجارب عربية ودولية". ولقد شارك في أعمال هذه الندوة، التي تتبع وقائعها جمهور مهتم غفير والتي حضيت بتغطية إعلامية هامة، خبراء ومسؤولون وباحثون من المنطقة العربية ومن أوروبا وكندا. ولقد عقدت هذه الندوة في إطار فعاليات الاحتفال بالذكرى العشرين لتدشين المؤسسة وكذا مساهمة في الفعاليات الثقافية المنظمة على هامش معرض الكتاب المقام بالدار البيضاء.

الزيارة في صور

15-28 فبراير 2005 : معرض كتب

نظمت المؤسسة بتعاون مع مكتبة الملك عبد العزيز العامة بالرياض معرض المنشورات الأكاديمية السعودية وذلك خلال الفترة الممتدة من 15 إلى 28 فبراير 2005. وجاء تنظيم هذا المعرض في مجرى احتفاء المؤسسة بالذكرى العشرين لتدشينها وبمناسبة انعقاد ندوة "نحو مجتمع عربي قارئ : سياسات دعم وتنمية القراءة" وكذا بمناسبة فعاليات المعرض الدولي للكتاب والنشر بالدار البيضاء.
وقد حظي المعرض باهتمام الزوار وقراء المكتبة الذين حاولوا الوقوف على تطور البحث الجامعي بالمملكة العربية السعودية.
ومعلوم أن 16 مؤسسة جامعية ومركز بحث ومؤسسة توثيقية عرضت بهذه المناسبة.

10-20 فبراير 2005 : المعرض الدولي للكتاب والنشر

أقامت المؤسسة هذه السنة رواقا لها بقاعة المعارض قصد التعريف بمختلف أنشطتها خاصة وأن المعرض الدولي يصادف هذه السنة احتفاء المؤسسة بمرور عشرين سنة على تدشينها سنة
1985.
ولقد مكن هذا الحضور من تعريف جمهور الزوار بذخائر مكتبة المؤسسة سواء من خلال عرض بعض الكتب النادرة والمخطوطات والمطبوعات الحجرية، أو من خلال الفهارس المطبوعة والفهرس الالكتروني ضمن موقعها على الانترنيت.
كما كان المعرض مناسبة للتعريف بإصدارات المؤسسة من الكتب والدوريات ومن تمة وضع الزائر في صورة ما تنظمه من أنشطة علمية وثقافية.
ولقد كان إقبال الزوار على رواق المؤسسة كبيراً. وإذا كان منهم من فوجئ بما تقوم به المؤسسة وعبر عن إعجابه به وبها، فهناك من وجد في الحضور مناسبة للتقدم بمقترحات نجمل بعضها فيما يلي :
– تمكين المهتمين بالثقافة والعلم الذين لا تتوفر فيهم شروط التسجيل من الاستفادة من ذخائر المكتبة.
– تسجيل الندوات التي نظمتها المؤسسة خلال العشرين سنة الماضية على أقراص DVD ووضعها رهن إشارة الجمهور.
– توفير آلات نسخ الوثائق بالألوان.
ولقد سمح المعرض ببيع 282 نسخة من الكتب المعروضة.