Accès direct
معرض الشهر : البحر المتوسط تشابك الثقافات والمصائر
Événements :
Événements : La Fondation célèbre l’art calligraphique arabe
Événements : Un livre, un auteur

رحيل عالم الإسلاميات الكبير: جوزيف فان إس (1934-2021)


رحيل عالم الإسلاميات الكبير: جوزيف فان إس (1934-2021)

 

 

 

 

 

رحل عن عالمنا دارسُ الإسلاميات الألماني جوزيف فان إس عن عُمُر ناهز السابعة والثمانين عاما. بدأ الراحل مساره العلمي بحصوله عام 1959 على دكتوراه في التصوف الإسلامي من جامعة بون، ثم حصل سنة 1964 على شهادة التأهيل للأستاذية من جامعة فرانكفورت. بعد ذلك درَّس في جامعة كاليفورنيا (1967) ثم الجامعة الأمريكية في بيروت (1967-1968)، ثم التحق بجامعة توبنغن العريقة (1968-1999) حينَ خَلَفَ المستشرق الكبير رودي بارت (1901-1983) في "كرسي الدراسات الإسلامية والسامية".

تميز فان إس بغزارة كتاباته، وجمعه بين مهارات الدرس والتحقيق والترجمة مستندا إلى كثافة موسوعته اللغوية والمعرفية. وتظل عنايته بتاريخ الأفكار في نطاق الحضارة الإسلامية، نشأة وسيرورة وتحولات، خاصية تميز مساهمته في التاريخ الفكري لعلم الكلام، التي صاغها في أطروحة ضخمة من ست أجزاء ترجمت إلى لغات عدة منها الإنجليزية والفارسية والعربية (فقط جزئين).

أتيح لرواد المؤسسة من الباحثين والطلبة الاستماعُ لفان إس حين دعته المؤسسة في أكتوبر 1997 لإلقاء سلسلة من المحاضرات باللغة الفرنسية عن أوليات تشكل الفكر الإسلامي، نشرت بعد ذلك ترجمتها العربية تحت عنوان "بدايات الفكر الإسلامي: الأنساق والأبعاد" (2000)، وقد كانت تلك المحاضرات مناسبةً لاكتشاف عمق اطلاع فان إس على المصادر العربية الإسلامية على اختلاف أنماطها وعمق تحليلاته المستندة إلى خصوبة المعرفة في التقليد الجامعي الألماني.

كان فان إس بحق أحد أعمدة المدرسة الألمانية الحديثة في دراسات التاريخ الثقافي للإسلام في العصر الكلاسيكي، وقد يشكل ميراثه المعرفي منعطفا مهما في مسار الدراسات الإسلامية الحديثة المنفتحة على العولمة.