28  شتنبر 2001


الأبواب المفتوحة


نظمت مؤسسة الملك عبد العزيز يوم 28 شتنبر 2001 يوما للأبواب المفتوحة لتمكين الجمهور الواسع من التعرف على ما تقوم به المؤسسة من أعمال وعلى ما تنوي تحقيقه في ميادين التوثيق والإعلام والبحث العلمي، وكذا تقديم موقعها على الأنترنيت وواحد من آخر إصداراتها.

ولقد تمكن الجمهور الكبير الذي حضر هذا الملتقى والمكون من ممثلي وسائل الإعلام والباحثين والمثقفين وممثلي المراكز الثقافية والجمعيات ومن الفاعلين الاقتصاديين وغيرهم من الإطلاع على الخطوط العريضة لسياسة التوثيق المتبعة من طرف المؤسسة وعلى بيانات كمية بخصوص الرصيد الوثائقي لمكتبتها. كما تعرف على البرنامج العلمي الذي أقرته بالنسبة  للسنة الجامعية 2001-2002 والتوجه الجديد الرامي إلى تشجيع الأوراش العلمية.

وتلى ذلك تقديم موقع المؤسسة وإبراز ما يزخر به من إمكانات في مجال الإعلام العلمي والبحث البيبليوغرافي ثم قدم كتاب المجتمع الدولي وحقوق الشخصية  الإنسانية" الذي يحتضن أعمال الندوة التي تحمل نفس العنوان والمهدى لروح المرحوم إدريس السلاوي الذي شغل منصب المتصرف المنتذب